التاريخ     16 اغسطس 2017
رئيس مجلس الإدارة    عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير         ليلي الراعي
بريك - حيوان أليف
اكتسبت القطط السوداء سمعة سيئة على مدار السنين وارتبطت بالحظ السيء، على الرغم من أنها لا تختلف عن القطط الأخرى فى شىء، ومعظم من يربون القطط السوداء يعلمون أنها لطيفة الطباع وجذابة كبقية القطط ولا ذنب لها فى أن فرائها أسود اللون.. تعالوا معا فى هذا الموضوع نتعرف على بعض الحقائق الطريفة المتعلقة بالقطط السوداء: 1- فى الأصل كانت القطط السوداء تعتبر حظاً سعيداً بالنسبة للمصريين القدماء، وكانت تعامل م

رغم مرور أكثر من 7 آلاف عام عليها، إلا أن الحضارة الفرعونية القديمة مازالت محل بحث ضخم للعديد من العلماء حتى الآن، حيث قالت دراسة أمريكية حديثة أن "القطط" الموجودة في العالم حاليا تنحدر من أصول مصرية، وتحديدا العصر الفرعوني. وأوضحت الدراسة أن العلماء تمكنوا من تحديد التاريخ الجيني للقطط التي تبين أنها تعود إلى تسعة آلاف سنة ماضية، مؤكدين أن القطط المصرية كانت ناجحة ومتميزة جدا أكثر من الحالية.

قام العلماء والباحثون مؤخرا بإجراء دراسة علمية استخدموا فيها الحمض النووى DNA الخاص بالقطط من أجل الإجابة عن السؤال التالى: متى وكيف انتشرت القطط المستأنسة التى نعرفها اليوم فى جميع أنحاء العالم؟ وأين كان موطنها الأصلى قبل الانتشار؟ ومتى بدأ استئناس الإنسان لها؟ كانت الخطوة الاولى فى البحث هى العثور على حمض نووى لأقدم القطط المعروفة، ونجح العلماء فى الحصول على الحمض النووى من بقايا أجساد وهياكل

‎‫بط الماندرين أو البط الصيني من أجمل الطيور التى يمكن أن تشاهدها في يوم من الأيام ولكنه بكل أسف مهدد بالانقراض !‬ ‎‫أصل هذا البط المدهش جنوب شرق آسيا و سمي هذا البط بهذا الأسم لما تتمتع به بعض ذكور هذا الطائر من ألوان ريش زاهية تشبه فاكهة المندرين ” اليوسفي ” . ‬ ‎ومن وصف هذا الطائر الرائع نجد أن صدره أحمر داكن اللون مع خطوط عمودية سوداء وبيضاء البطن والجزء السفلي أبيض اللون مع جوانب ذهبية

"أومير".. ليست كغيرها من القطط، فهو تمتلك فروا برتقالي اللون ناعم وطويلا للغاية، وهي أيضا القط الأطول في العالم، حيث ستدرجه موسوعة "جينيس" العالمية تحت هذا البند، حيث يبلغ طولها 120 سنتيمترا. القطة الاسترالية "أومير" يبلغ عمرها 3 أعوام، وتزن 14 كيلوجراما، ويزيد عن حجم الكلب، لكونها من نوع "ماين كون" الكبير في الحجم، مما يرشحها ليكون أطول قطة منزل في العالم. ويقول صاحبه ستيفي هيرست أنه حين شرائه

هذا الأورانج أوتان النادر والذى تم إنقاذه من الأسر فى إحدى القرى بجزيرة بورنيو حصل على اسم له بمساعدة اقتراحات الآلاف من متصفحى شبكة الإنترنت.. وهي فى الواقع أنثى تبلغ من العمر 5 أعوام وتختلف عن باقى جنسها من قردة الأورانج أوتان (أو إنسان الغابة كما يسميه البعض) فى كونها بيضاء اللون وليست برتقالية أو حمراء اللون كالمعتاد، مما يجعلها تبدو مثل الألبينو أو عدو الشمس.. بعد إنقاذها قامت مؤسسة بورنيو لإ

لو كنت من محبى القطط ومن هواة تربيتها فى المنزل فحتما سيثير هذا الموضوع اهتمامك.. فالقط حيوان شديد التميز ومحبوب للغاية من الأطفال.. وبقدر ما نشاهده من سلوكيات لطيفة ومحببة يقوم بها فإننا على النقيض نفاجأ ببعض السلوكيات الغريبة والغير مفهومة التى يقوم بها فى بعض الاحيان ولا نفهم تحديدا ما السبب وراءها؟ ولماذا يفعل ذلك؟ فى هذا الموضوع سنتناول بعض - وليس كل - السلوكيات الغريبة التى قد يقوم بها القط

اعتدنا جميعا على مشاهدة الأفلام الكارتونية لـ"توم وجيري" ومطاردتهم لبعضهم البعض ومشاكساتهم الكثيرو حتى تنقلب علاقتهم إلى صداقة، إلا أنك بالتاكيد لم ترى من قبل علاقة صداقة جمعت بين كلب وبطة. الكلب الجولدن "باركلي" أصبح على علاقة قوية بجارته في المزرعة القريبة من منزل صاحبه "رودي"، بعد مشاكسات عديدة بينهم أيضا استمرت لعدة أشهر، إلى أن تمكنا من تحويلها لصداقة حتى أصبحا يتشاركا نفس وعاء الماء والطعام

الكلب "ماريو".. ليس كغيره من الكلاب، فهو بالفعل أسعد كلب في العالم، حيث يقضي أوقاته بأكملها في اللعب واللهو مع صديقه، والتصوير بأشكال مختلفة للغاية، فهو يمتلك أحلى ابتسامة بين الكلاب.

بعد أكثر من سنتين ونصف، نجحت أسرة من ولاية نيوجيرسي الأمريكية في استعادة قط من ملجأ للحيوانات الضالة من خلال شبكات التواصل الاجتماعي.وكان «جيمى»- القط العائد- قد خرج من المنزل منذ شهر سبتمبر عام 2004، وعلى ما يبدو أنه أخفق فى الرجوع إلى منزله مرة أخرى، وبعد أن عثر عليه أحد المارة، سلمه لأحد ملاجئ الحيوانات الأليفة على بعد ثلاثة كيلومترات من منزله.
   
1