التاريخ     19 يناير 2019
رئيس مجلس الإدارة    عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير         ليلي الراعي
أبواب أسبوعية - ولاد و بنات
ألعاب تلبيس البنات أكثر عمليات البحث علي مستوي جمهورية مصر العربية بالنسبة للأطفال خاصة البنات، حيث أعلنت تقارير صحفية تهتم بأخبار التكنولوجيا ومحركات البحث أن كلمة ألعاب بنات وكلمة ألعاب بنات تلبيس هي الأكثر بحثا من قبل المستخدمين بداية من العام الجديد عام 2017، حيث قدرت التقارير الصحفية أن نسبة البحث من قبل الأطفال على هذه اللعبة ما يقارب المليون مرة خلال شهرين فقط بداية من العام الجديد، والجدير

في أسبوع الموضة العالمي بباريس، قدمت مجموعة "بونبوان" العالمية الشهيرة الخاصة بأزياء الأطفال عرضها الخاص لشتاء 2017 ، التي طرحت فيها أحدث موضة في أزياء الأطفال والتي تنوعت بين البلوزات المزينة برسمة ربطة العنق، وفساتينها المطرزة مع سترات جلدية سوداء، وأخرى فساتين قصيرة مطرزة بأزهار كبيرة، وسراويل من القطن الصوفي، للفتيات. بينما اتسمت ملابس الأطفال الذكور باستعادة أزياء فترة الثمانينات وأجواء الرو

يعشق الكثير من الأطفال والكبار شخصيات الأبطال الخارقين من "سوبر مان، وباتمان، وسبايدر مان، وإيرون مان" وغيرهم العديدون، وبقدر ذلك الحب لتلك القصص الأسطورية صُنعت الكثير من الأفلام بشأنهم، إلا أنه يبدو أن ذلك الأمر له جانب سلبي، كشفته دراسة أمريكية أجرتها جامعة "بيرجهام يانغ" الأميركية، التي قالت إن السلوك الاجتماعي والجسدي للأطفال أصبح عنيفا بشكل واضح بسبب المسلسلات الكرتونية للأبطال الخارقين، مؤك

حذرت دراسة علمية حديثة من الصناديق والكؤوس الورقية والورق المستخدم في لف الأطعمة السريعة؛ كونه يحتوي على مواد سامة، قد تؤدي إلى السرطان، كما وجدت الدراسة أنه من بين كل ثلاثة أطفال، هناك طفل يتناول الوجبات السريعة يومياً، وهو ما وصفه الباحثون بالأمر "المقلق". وحلل الباحثون عينة من 400 ورقة، وصندوق، وعبوة، يستخدمها 27 مطعماً للوجبات السريعة؛ ليجدوا أن ما يقرب من نصفها يحتوي على مواد سامة. وقالت ال

الصور دائما تكون تذكارا مميزا يذكرنا بالأماكن التى زرناها، وبالأحداث التى مررنا بها فى حياتنا, وها هم أطفال معرض القاهرة الدولى للكتاب فى دورته الـ48 يتسابقون فى التقاط الصور التذكارية مع عرائس مخيم الفنون الذى يستمتعون فيه يوميا؛ بمشاهدة أجمل العروض الفنية. وقد صرح المهرج الصغير عبدالرحمن عاطف (الصف السادس الابتدائى)، وأحد أعضاء فرقة أجيال لمسرح العرائس، لموقع «علاء الدين» بأنه سعيد بعمله مع الفر

شهدت ورشة التلوين، التي نظمها الرسام عماد حشاد لرواد المعرض مجانا بمعرض الكتاب، في دورته الثامنة والأربعين، إقبالا كثيفا من قبل الزوار، وقدم الرسام مجموعة مميزة من الرسومات على وجوه الأطفال كـ«سبايدر مان» والفراشة وساعة اليد، باستخدام الألوان المائية والزيتية للرسم على وجوههم. وقال الرسام عماد حشاد، الذي يجلس أمام جناح سور الأزبكية بأرض المعارض، إنه يقدم الرسم للأطفال مجاناً، وإن الأولاد يحبون رس

قالت دراسة أمريكية إن الأطفال الذكور يتمتعن بموهبة فطرية أكثر من الفتيات في سن السادسة فقط. وأوضحت الدراسة أن الأولاد والفتيات في سن الخامسة يعتبرون أن النوع الذي ينتمون إليه يتمتع بالموهبة والذكاء، لكن بعد مرور عام فقط، تظهر اختلافات بين الأولاد والفتيات، نتيحة التعرض لوسائل الإعلام، والمدرسين، والآباء، والأطفال الآخرين. وخلص البحث إلى أنه كلما زاد عدد الأشخاص الذين يجب أن تتوفر فيهم الموهبة، ك

هل تخيلت يوماً أن ينتهي خوفك من سقوط الماء على هاتفك الذكي؟ بل ويمكنك غسله أيضاً بالماء والصابون كما يحلو لك!! لم يعد ذلك مجرد خيال، بل أصبح حقيقة في اليابان صاحبة الابتكارات التكنولوجية الفريدة والمبهرة، حيث قام مهندسو التصميم في شركة "كيوسيرا" بابتكار هاتف ذكي فريد للغاية من نوعه، لأنه يمكن غسله بالماء الدافئ والصابون، وسوف يكون متاحاً في الأسواق ابتداء من مارس القادم. أطلق على الهاتف اسم "Rafr

تعلّم صناعة الحلي لا يتوقف على البنات فقط، فهناك صبيان يحبون هذا النشاط ويبدعون فيه, وهذا ما شاهده «علاء الدين» فى ورشة الحلي التى أقيمت فى مخيم الطفل بمعرض القاهرة الدولي للكتاب، والتي تعرف الأطفال من خلالها على المواد الخام المستخدمة فى صناعة العقود والأساور والخواتم، وغيرها من الإكسسوارات المختلفة؛ كأحجار العقيق المتنوعة، والحجر النجومي, وخامات الجلد, والأسلاك الملونة النحاسي والأبيض والفضي.. و

اهتمام "مور" الشديد بالرسم في سنوات عمره الأولى، الذي لم يتعدَ الأعوام الستة، جعله يطلب من والده أسبوعيا شراء المزيد من كراسات الرسم والألوان، وهو ما دفع والده للاهتمام والمتابعة بدقة لتلك الرسوم البسيطة التي يرسمها طفله من ذهنه الخاص. ولذلك قرر الأب الفرنسي، الذي يعمل فناناً تشكيلياً، تحويل تلك الرسومات البسيطة النابعة من خياله، إلى رسوم لشخصيات حقيقية رائعة، التي حازت إعجاب "مور" بشدة؛ لاهتمام
 
    
117