التاريخ     19 سبتمبر 2018
رئيس مجلس الإدارة    عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير         ليلي الراعي
الأطفال يرفعون شعار أنا ضد التنمر
51
0
11 سبتمبر 2018
سحر محمود
  • 1
  • 2

لم يكتفِ الأطفال بالمشاركة بقصصهم التي تعرضوا لها من أقرانهم، ولكن شاركوا أيضاً ببعض التوصيات؛ رغبة منهم في الحد من هذه الظاهرة التي تؤثر سلباً عليهم..

بهذه الكلمات أعلنت الدكتورة عزة العشماوي، الأمين العام المجلس القومي للطفولة والأمومة، عن تلقي خط نجدة الطفل (16000) التابع للمجلس، العديد من الشكاوى من الأطفال أنفسهم، بعد أيام من إطلاق حملة "أنا ضد التنمر" في وسائل الإعلام المختلفة.

منها اتصال من الطفل "ع"، الذي قال: "أنا نفسي يبقى في كل مدرسة غرفة خاصة لتوعية الأطفال المتنمرين على زمايلهم وإنهم إزاي بيئذوا وبيجرحوا زمايلهم، أنا بشوف زمايلي في المدرسة بيتعرضوا للتنمر ومش عارف أساعدهم إزاي".

وأوضحت "العشماوي" أن الطفل لم يتعرض للتنمر، ولكن دائماً يشعر بالعجز وقلة الحيلة أمام زملائه المعرضين لهذه الظاهرة، ويريد أن يساعدهم ولكنه يخاف أن يزج بنفسه في تلك الدائرة، لذا قام بالتواصل معنا لمعرفة أفضل الطرق لمساعدة أقرانه.

فيما أوصى الطفل (ز) بضرورة اهتمام الأخصائي الاجتماعي في المدرسة برصد تلك المشكلة داخل المدارس للحد من تلك الظاهرة لأهمية دوره في التوعية وتقديم الدعم للأطفال المعرضين للتنمر أو المتنمرين على حد سواء.

وقالت الطفلة (م): "أنا نفسي تيجولنا المدرسة وتعملوا ندوات توعية إحنا بنتعرض لحالات تنمر كتير ومحدش مهتم".

إذا كنتم اصدقائي ممن يتعرض لتلك المشكلة، يمكنكم الاتصال على رقم 16000من أي تليفون أرضي.. كن إيجابياً ولا تخف، شارك في حل مشاكلك.

البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق