التاريخ     21 نوفمبر 2017
رئيس مجلس الإدارة    عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير         ليلي الراعي
النظارة الذكية.. خطوة نحو تصحيح مشاكل الإبصار
1197
0
19 ابريل 2017
شريف منصور
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1

هذه النظارة الذكية التى تم تطويرها من قبل فريق جامعة يوتا بقيادة أستاذ الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر البروفيسور كارلوس ماسترانجيلو صنعت خصيصا لعلاج مشكلات الإبصار لدى قطاع كبير من الناس، وهى تشبه النظارة العادية إلا أن عدساتها مصنوعة من سائل محاط بأغشية مرنة ويمكنها ببساطة الانثناء لإعادة التركيز على الشىء الذى ينظر له مرتديها وجعله أكثر وضوحا.. بعض الناس تفقد عدسات عيونهم الطبيعية مرونتها أو قدرتها على الانثناء إما بسبب التقدم فى العمر أو لعيب طبيعى فى العين مما يجعلهم يعانون للتركيز على المسافات المختلفة، فيستعملون عدة نظارات كل منها خاص بمسافة معينة.. وهذا ما دفع الباحثين والمصممين على اختراع النظارة الذكية.

تضم النظارة الذكية مجموعة فريدة من التقنيات الكهربائية والميكانيكية والبصرية وأجهزة الاستشعار وتقنيات الكمبيوتر التى تهدف إلى تصحيح مشكلات الرؤية، وتم تصميمها لمحاكاة عمل عدسات العين الطبيعية فتنثنى عدساتها للتركيز على البقعة التى ينظر إليها الإنسان سواء كانت قريبة أو بعيدة أو فيما بينهما.. عدسات النظارة عبارة عن جلسرين وسائل سميك نقى محاط بأغشية مرنة.. هذه الأغشية يتم تركيبها فى إطار النظارة الذى يحوى نظاما كهروميكانيكيا يجعل العدسات تنثنى بمرونة لكى تضبط تركيز الرؤية..
ولأن النظارة تحوى تكنولوجيا معقدة وتعمل ببطارية قابلة للشحن فإنها تبدو كبيرة الحجم وثقيلة نسبيا إلا أن المصممون يعملون على تصغير حجم النظارة وجعلها أخف وزنا بقدر الإمكان لتناسب المستخدمين ويسعون حاليا للبدء فى تسويقها حيث ينتظر أن تكون متاحة فى الأسواق خلال ثلاثة سنوات.

 

البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق