التاريخ     23 اكتوبر 2018
رئيس مجلس الإدارة    عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير         ليلي الراعي
معرض الدراسات الاجتماعية بمدرسة الواحة للغات
16624
0
11 ابريل 2017
كتب - أحمد مصطفى
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8

استخدام أسلوب التلقين وحشو المعلومات والحفظ الذي تقوم عليه المناهج الدراسية لمجرد النجاح فى العام الدراسي، يُخرج أجيالاً غير ناضجة فكرياً ومن دون خبرات علمية؛ لا تؤهلهم إلى شق طريقهم في رحلة الحياة والعمل.. من هذا المنطلق قام «محمد نور»، معلم الدراسات الاجتماعية بمدرسة الواحة للغات بالمقطم، بالانتقال من صورة التعليم التقليدية والنمطية والقائمة على الحفظ والتلقين إلى صورة مختلفة تماماً؛ قائمة على مشاركة الطلاب الكثير من النشاطات المختلفة التي تحفزهم على التفكير والإبداع والتحليل، الأمر الذي ينعكس عليهم مستقبلا.

وعن هذا قال «نور» لـ«علاء الدين»: «أردت الخروج بمادة الدراسات الاجتماعية عن الإطار التقليدي الذي يعتمد على الحفظ إلى الفكر والإبداع؛ بجعلها مادة متعة وبهجة بدلاً من كونها حملاً وعبئاً ثقيلاً على الطلاب؛ وذلك بإقامة معرض مدرسي، يقوم فيه الطلاب بتنفيذ الأنشطة وعرض ما درسوه عملياً.. ففي مادة الجغرافيا يدرس الطلاب المحاصيل الزراعية، وبطريقة عملية يحضر الطلاب البذور بأنفسهم، وكذلك يعرفون المحاصيل الصيفية والشتوية، وعمل الصوبة الزراعية من مكونات بسيطة».

وأكمل: «كما استغللت فكرة (مسرحة المناهج) لتظل المعلومات راسخة في عقول الطلاب، فيقومون بتشخيص الملوك الذين يدرسونهم في منهج التاريخ، ويحكون عما قاموا به وأهم إنجازاتهم، وعمل نماذج لمجسمات عن الأهرامات والسد العالي بأيدي الطلاب، وغيرها من الأفكار غير التقليدية».

وأوضح أن هذا المعرض سيقام الأسبوع المقبل، مع ختام المناهج الدراسية، وسيبدأ بالسلام الوطني وتلاوة آيات من الذكر الحكيم، وينتهي بتكريم الطلاب المتفوقين الذين حصلوا على الدرجات النهائية في امتحانات نصف العام الدراسي.

البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق