التاريخ     23 اكتوبر 2018
رئيس مجلس الإدارة    عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير         ليلي الراعي
المصارعة الحرة.. فن الخداع الممتع
13135
0
8 مايو 2013
اعداد:شريف منصور

 

 

المصارعة الحرة عالم مثير، يلقى اهتماماً وإقبالاً كبيراً من الأطفال والمراهقين.. وبرغم أنها فى الأصل رياضة، إلا أنها تحولت الآن إلى صناعة وعروض ترفيهية تدر دخلاً بالملايين على أصحابها، الذين يعتمدون بالأساس على سيناريوهات مكتوبة وتمثيل متقن، حتى إن المباراة التى تعرض تقام قبلها بروفات كثيرة عليها، بل ويتم تحديد خط سير المباراة ومن الذى سيفوز.. أيضا يتم تدريب المصارعين على حيل وخدع لا يلاحظها المتفرج العادى وذلك لإضفاء جو من الإثارة والخيال على العرض.. ويتطلب الأمر الكثير من الدماء والسقطات القاتلة من اماكن مرتفعة، وبرغم أن هذه العروض لا تخلو من الرياضة واللياقة والمهارة والحركات الصعبة والإصابات الناجمة عن الخطأ فى تنفيذ الحيل والخدع، إلا أن هناك الكثير من الأسرار التى يحرص صناع هذه العروض على إخفائها عن المتفرج العادى تماما كما يفعل الساحر مع جمهوره.. سنحاول الإجابة عما يدور في أذهانكم من أسئلة عن بعض أسرار هذا العالم، وبعض الحيل والخدع التى يستخدمها المصارعون فى مبارياتهم وطريقة تنفيذها.

1- هل اللكمات التى يتلقاها المصارع فى جسده حقيقية؟

 - لو كانت لكمات الوجه التى يتلقاها المصارع بقبضة منافسه حقيقية لكانت كفيلة بكسر فكه وإحداث إصابات بالغة به.. يعتمد الأمر فى هذه الحيلة على عنصرين مهمين: مدى قوة اللكمة، وطريقة تنفيذها، فقبضة يد المصارع  الذى يقوم باللكمة لا تكون مضمومة وإنما منفرجة وشبه مفتوحة؛ حتى لا تحدث ضررا كبيرا.. وهذا لا يبدو للمشاهد العادى، وإنما يلاحظ فقط لو قمنا بعمل زووم على قبضة يد المصارع .. كما أن المصارع المُدرب جيدا يقلل من قوة اللكمة فى أثناء توجيه الضربة.. وهى ليست بالقوة التى تبدو عليها.. تماما مثلما يفعلون فى السينما مع الدوبلير الذى يتلقى لكمة فى وجهه.

2- وماذا عن الركلة التى يتلقاها المصارع فى وجهه؟

 إن الركلة التى يتلقاها المصارع فى وجهه، والتى تبدو عنيفة جدا، يقوم المصارع بتلقيها على راحة يده وليس على وجهه، وذلك يتم فى جزء من الثانية.. فالمصارع الذى تدرب جيدا على هذا الأمر ينتظر حتى قيام خصمه بالركلة، ويقوم بوضع راحة يده على وجهه بسرعة فائقة، ويتلقى عليها الركلة من حذاء الخصم، ولو أعدنا مشاهدة هذه الركلات بالتصوير البطىء فسنكتشف الخدعة بسهولة.

3-  لو كانت مباراة المصارعة تقوم على سيناريو مكتوب، فكيف يتذكر اللاعب كل الحركات التى يتعين عليه القيام بها؟ وكيف يتم التنسيق بين الخصمين المتصارعين؟

- يتم ذلك عن طريق التواصل بين اللاعبين المتنافسين بالكلام، وذلك لتجنب الأخطاء وتنفيذ السيناريو حرفيا كما هو مرتب له، ولأن ضجيج الجمهور وهتافاته تغطى على جميع الأصوات، فمن السهل أن يقوم المصارع بين الحين والآخر فى أثناء التحامه بمنافسه بإلقاء كلمات مختصرة توضح الحركة التالية بحيث يسمعها الآخر، وكثيرا ما يقوم بإلقائها وسط عبارات أخرى عدائية يوجهها لخصمه.. وأحيانا يقوم الحكم -وهو جزء من الخدعة- بنقل التوجيهات تماما مثل الملقن على المسرح.. ويتكفل الضجيج وعدم تركيز الكاميرا على وجوه المصارعين بإخفاء الأمر كلية.

4- مم تصنع حلبة المصارعة؟ وهل السقطات التى تحدث للاعبين على أرضيتها مؤلمة كما تبدو؟

- أرضية حلبة المصارعة ليست بالصلابة التى نتصورها.. بل إنها فى الواقع عبارة عن طبقات من الفوم والقش مغطاة بطبقة من الخشب الرقيق.. وأسفل كل هذه الطبقات دعامات حديدية لحماية الحلبة من الانهيار وتحمّل وزن اللاعبين.. كما أن أرضية الحلبة مقامة فوق سوستة )ياي عملاق يتحرك للأسفل مع سقطة كل لاعب فوقه)، ولا يبدو للجمهور؛ لأن الجزء السفلى من الحلبة مخفى عنهم، مما يمتص الصدمات كثيراً عند السقوط، أضف إلى هذا أن اللاعب يقوم بعد السقطة بالكثير من التمثيل؛ ليقنع المشاهد بأنه يتلوى من الألم.. هناك أيضاً مهارة اللاعب ومنافسه، فهما يعملان كفريق من أجل تنفيذ السقطة، سواء كانت سوبليكس suplex أو Body slam بحيث تكون على الظهر فقط دون المساس برأس اللاعب.

                    

5- كيف تكون الأصوات الهائلة التى تنجم عن سقطات اللاعبين بهذا التضخيم؟

 

 - الذى لا يعلمه المشاهدون أن السوستة العملاقة المخفية التى تتحرك للأسفل عند سقوط اللاعب على أرضية الحلبة تكون موصلة بمايكروفون مخفى أسفلها أيضا بواسطة سلك.. وعند سقوط اللاعب وتحرك السوستة يعمل المايكروفون تلقائيا،ً ويقوم بتضخيم الصوت فيبدو صوت السقطة وكأنه دوىّ هائل.

 

 

6- برغم كل ما قيل عن كل ذلك الخداع.. بم تفسر وجود دماء كثيرة تسيل من وجوه المصارعين؟

 

- إن بعضها حقيقى، ولكن لا تكون ناجمة عن تأثير الضربة التى تلقاها المصارع، وإنما يكمن السر فى شفرة حلاقة صغيرة مخفية تكون فى ثياب المصارع أو يمررها له الحكم- (الذى هو جزء من الخدعة) - بشكل غير ملحوظ.. وعندما يتلقى المصارع الضربة يخفى وجهه للحظات يقوم خلالها ببراعة وحذر بجرح جبهته جرحا طفيفا -(تدرب عليه كثيراً)- ويتكفل الوقت والعرق الذى يغطى وجه اللاعب بنشر الدماء على مساحة كبيرة.. والبعض الآخر من اللاعبين يستخدمون كبسولات دم مزيفة يمررها لهم الحكم بشكل غير ملحوظ، وعند الضغط عليها تفرز دماء كثيرة.

 

 

7- كيف يسقط المصارع على الطاولة الخشبية ويكسرها دون أن يتأذى؟

 

- إن الكثير من الطاولات التى يستخدمها المصارعون فى إسقاط خصومهم عليها إما أن تكون قوية ولكن مكسورة بالفعل من قبل من المنتصف مما يجعلها هشة، ويكون المصارع مدربا على إسقاط الخصم على منتصفها تماما  - وهى أضعف نقطة فيها - مما يقلل من أثر السقطة.. وإما أن تكون ضعيفة بالفعل وغير مكسورة.. الفكرة أن سقوط اللاعب لابد أن يكون فى منتصفها تماما وليس على أى من طرفيها.

 

 

8- هل الكراسى التى يتلقاها المصارع فى رأسه تكون بالفعل مصنوعة من الفولاذ؟

 

 - بكل تأكيد هى ليست مصنوعة من الفولاذ، وبرغم أن المادة المصنوع منها يصعب معرفتها، إلا أنها لا تخرج عن كونها إما مصنوعة من البلاستيك المطلى، وإما من الألمنيوم الرقيق، وفى كلتا الحالتين يتلقى المصارع الضربة على يده بدلا من رأسه، وذلك بوضعها أمام الوجه فى آخر لحظة، كما أن المصارع الذى يقوم بالضرب يقلل من قوة الضربة، وبالطبع يتم التدريب مراراً على هذه الأمور.. ويكفى أن تشاهد انبعاج الكرسى بعد الضربة لتدركوا أنه ليس من الفولاذ.

 

يمكنكم مشاهدةهذهالحيل،والمزيدمنهامن خلال هذاالفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=vK4VHb_FBSA