التاريخ     19 سبتمبر 2018
رئيس مجلس الإدارة    عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير         ليلي الراعي
أغرب الاحتفالات بخروف عيد الأضحى في العالم
267
0
16 اغسطس 2018
دينا عماد
  • 1
  • 1
  • 1

عيد الأضحى المبارك.. من أهم وأكبر الاحتفالات الدينية، والذي يرتبط بالنبي إبراهيم ونجله إسماعيل عليهما السلام، منذ آلاف الأعوام، ولكن مع العصر الحالي واختلاف الدول والأفراد، أصبح لكل بلد احتفالا خاصا بها لخروف العيد الذي يعتبر من أكثر المظاهر انتشارا وبهجة بين الجميع.

ومن بين الكثير من العادات لعيد الأضحى، تحتفظ عدد من الدول بطقوس غريبة لإحياء تلك الاحتفالات، ففي ليبيا تحرص الأسرة على تكحيل عين الخروف بالقلم الأسود أو الكحل العربي ثم يشعلون النيران والبخور ليبدؤوا بعدها بالتهليل والتكبير.

مصارعة الخرفان.. هي العادة الغريبة التي يحرص عليها الجزائريون، حيث ينظمون حفل مرح للخرفان حتى يتنافسون بين بعضهم البعض، في واحدة من أقدم العادات الجزائرية، كما تضع الجدات الحناء على جبين الأضحية وتربط لها شرائط زهرية اللون لإسعاد الأطفال.

وفي المغرب، تتنافس شركات الإعلان على نشر عروضا مميزة على الخرفان، حيث تقدم عليها عرضا بأن من يشتري خروف يحصل على دراجة أطفال هدية.

ومن المغرب إلى البحرين، يحرص الأطفال على إلقاء أضحيتهم الصغيرة في البحر، مرددين أغنية "حية بيه راحت حية ويات حية على درب لحنينية عشيناك وغديناك وقطيناك لا تدعين على حلليني يا حيتي".

لعبة "خطف الخروف"، هي أهم مظاهر احتفال مسلمي الصين بأول أيام عيد الأضحى، حيث يركب أحدهم حصانا وينطلق بأقصى سرعة صوب هدفه المنشود، يلتقطه ببراعة تخطف الأبصار ودون أن يسقط من فوق ظهر جواده، بعدها يفعل الأمر ذاته ثان وثالث وآخر، لتنتهي اللعبة بإعلان فوز من استغرق أقل وقت في عملية اختطاف خروف العيد من على الأرض، ثم يقرأون أدعية وآيات قرآنية لمدة تصل خمس دقائق، بعدها يقوم كبير الأسرة أو إمام المسجد بذبح الخروف.

بينما يحرص الباكستانيون على تزيين خروف العيد قبل ذبحه بحوالي شهر كامل، بوزضع الزينة الملونة على رأسه وألتقاط الصور معه.

البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق