التاريخ     20 نوفمبر 2018
رئيس مجلس الإدارة    عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير         ليلي الراعي
وحش البحيرة الزرقاء
344
0
16 اكتوبر 2018
المجلة - عدد أكتوبر ٢٠١٨

ذات ليلة من ليالى الصيف، ذهب الأرنب الصغير يلعب عند شاطئ البحيرة الجميلة الصافية الزرقاء.. فرحت بقدومه شجرة التفاح الكبيرة التى تسكن عند حافة البحيرة فألقت تفاحة بينما يشرب.. سقطت التفاحة فى مياه البحيرة فأحدثت صوتاً قوياً (بلاتش).. بسرعة جرى الأرنب وابتعد، وفى طريقه التقى القط واصطدم به فسأله فى دهشة: ماذا حدث ما بك؟ رد الأرنب وهو يلهث من الخوف: هربت بسرعة من الوحش «بلاتش».

المزيد من أحداث سؤال في حكاية «وحش البحيرة الزرقاء» تجدونها على صفحات المجلة عدد أكتوبر ٢٠١٨..

تكتبها: سماح أبو بكر عزت - يرسمها: محمد طه

البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق