التاريخ     20 مايو 2019
رئيس مجلس الإدارة    عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير         ليلي الراعي
علاء الدين يحضر بروفات مواهب «الواحة» |صور
6258
0
4 ابريل 2019
حضرها: أحمد مصطفى – صورها: محمد محرم

الموهبة نعمة من الله عز وجل، يهبها لمن يشاء، كما أنها كالنبتة؛ لا يتم الاستفادة منها؛ إلا إذا سقيناها وتعهدناها بالرعاية والاهتمام، على هذا النهج تسير إدارة مدرسة الواحة (المقطم)، وكانت الثمرة مواهب طلاب أبهرونا بأدائهم الرائع في (الجمباز، الغناء، العزف، التمثيل، تحريك عرائس، وإلقاء الشعر) ؛ خلال بروفات الحفل الختامي لأنشطة ومواهب الطلاب.

استقبال حار
قامت باستقبالنا أ. منى حسن، رئيس قسم التربية الفنية بالمدرسة، والمشرف العام على فقرات الحفل واكتشاف مواهب الطلاب، ومستر محمد نور معلم الدراسات الاجتماعية، الذي بدوره رحب بنا، وأخبرنا أنه من أصدقاء مجلة علاء الدين القدامى، وأنه يستعين بالمعلومات وملخص القصص الشيقة المنشورة بمجلة «علاء الدين» ويقدمها للطلاب بالإذاعة المدرسية.

مسرح المدرسة وفريق الجمباز
فوجئنا عند دخولنا المسرح ببروفات عرض الجمباز، الذي كانت تؤديه طالبات المدرسة، بصحبة الموسيقى، في أداء حركي مبهر ومرونة ورشاقة لافتة، تنبئ عن مواهب مستقبلية كبيرة، وينلن تصفيقا حارا من الطلاب الحاضرين للبروفات من المراحل الدراسية المختلفة، ووجدنا فرق الموهوبين في الغناء والعروض التمثيلية وإلقاء الشعر والعزف والغناء.

أستوديو علاء الدين للمواهب
وبالفعل ومع انبهارنا بهم، لم تفوت «علاء الدين» تلك الفرصة، وكانت حريصة على تسجيل مواهب الطلاب في برنامجها الأسبوعي «أستوديو علاء الدين للمواهب»، الذي يشرف عليه مدير التحرير «سوزي شعبان»، وتعده الزميلة رانيا ديب، ويقوم بتصويره الزميل محمد محرم، والذي تعرضه المجلة على منصاتها الإلكترونية المختلفة كل خميس في السادسة مساء.

فقرة الغناء
كانت الفقرة التالية بعد عرض الجمباز هي فقرة الغناء، وقام الطلاب «سيف، نادين، ملك هاني، زينة، أدهم» بأداء أغنية «فاعل خير» بصحبة عازف الجيتار الطالب «علي»، ثم قام الطالب «سيف بأداء» أغنية «مصر قالت».
وصرح مستر محمود مصطفى، الذى قام بتدريب الطلاب على الأغاني، لـ«موقع علاء الدين» قائلاً: «أشكر الطلاب على حسن تعاونهم معي والاستجابة للتوجيهات العامة والخاصة، وكنت أشعر بالفرح أثناء التدريبات، ومن حبي للعمل أضفت بعض المقاطع للأغاني من كلماتي؛ لتقديم أداء مشرف يليق بمدرسة الواحة للغات (المقطم)، تحت رعاية أ. كمال عبد العال المدير التنفيذي، وأ. نهاد حسن إبراهيم وكيل المدرسة».

العزف والتمثيل
ثم شاهدنا فقرة العزف على «الجيتار والدرامز»، وأدى الطلاب مقطوعة beliver وأغاني فيروز، تحت إشراف مس نهى صلاح، بعدها أدى طلاب آخرون ثلاثة عروض تمثيلية لفقرات مختلفة؛ الأول من مسرحية الملك لير «king lear» تحت إشراف مس نورهان إبراهيم.
العرض الثاني لإسكتش كوميدي عن «الغش»، تحت إشراف مستر علاء طاهر، الذي قال عنه: «العرض ببساطة يعطي قيمة مهمة جدا للطلاب وهي أنه لكل مجتهد نصيب.. وأن عاقبة الطلاب المستهترين في النهاية وخيمة».

محطة الأتوبيس
أما العرض الثالث والأخير، فكان عرض «محطة الأتوبيس» بعرائس الماريونيت، وتتمثل شخصياته في: شاويش، صعيدي، موظف داخل المحطة، أداء الطالبات: «هنا عمرو، لجين عمرو، سما محمد».. وافتتح العرض شخصية «شارلي شابلن»، أداء الطالبة «منة الله محمد».. العرض إشراف مستر محمد طه، مدرس التربية الفنية.

مواهب خفية
وعن المجهود المبذول في أداء البروفات، لم ينس «علاء الدين» أن يلتقي بالمعلمة «منى حسن»، رئيس قسم التربية الفنية والمشرف العام على فقرات الحفل، التي أوضحت لنا قائلة: «كانت فكرتنا جديدة للحفل الختامي لأنشطة الطلاب؛ وهي إبراز مواهب الطلاب، عن طريق اختبارات، وقمت باختيار العناصر الموهوبة وتدريبهم. والجميل في ذلك أن الطلاب تعاونوا ودربوا أنفسهم، كما اكتشفنا مواهب خفية كامنة بداخل المدرسين الذين اشتركوا مع الطلاب، وكانت النتيجة ظهور مواهب قوية في (التمثيل والغناء والعزف وإلقاء الشعر) قادرة على تمثيل مدرسة الواحة بشكل مشرف، بل استحدثنا أنشطة لعروض مختلفة مثل الجمباز والعزف على الدرامز والجيتار، وفي الحفل سيتفاجأ أولياء الأمور بمواهب أبنائهم».

 

البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق