التاريخ     17 نوفمبر 2018
رئيس مجلس الإدارة    عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير         ليلي الراعي
الآباء والأمهات يكتشفون شخصيات أولادهم في ورشة علاء الدين الصيفية
1440
0
15 اغسطس 2018
كتبت: رانيا ديب - تصوير: أيمن برايز
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

استقبلت مجلة «علاء الدين» هذا الأسبوع العشرات من الأولاد والبنات، الذين زاروا مقر المجلة بصحبة آبائهم وأمهاتم للمشاركة في ورشة تحليل الرسوم، وهي الورشة الوحيدة التي تتطلب وجود الأهل فيها.

بدأت الورشة بقيام الدكتورة «هبة الضوي»، أخصائي صحة نفسية والعلاج بالفن، والدكتور «عادل نادر» أخصائي صحة نفسية والعلاج باللعب "مدربيْ الورشة" بدعوة الأولاد والبنات إلى رسم أي رسمة تخطر ببالهم على ورق الرسم الأبيض مع مراعاة استخدام ألوانهم المفضلة.

ترك الأطفال لخيالهم العنان ورسموا العشرات من الرسومات المختلفة التي تم جمعها منهم وعرضها على المدربين لتحليلها.

قالت الدكتورة «هبة» أن معظم الأطفال رسموا قلوبًا ووردًا وأشجارًا وسماء؛ دليلاً على حبهم للحياة، وهناك من رسم بيتًا بنافذتين؛ دليلاً على الترابط ما بين الوالدين، أما من رسم البيت وبه نافذة واحدة، فيعني دور الأم الكبير في حياتهم.

وعن بعض الرسومات التي تتطلب الاهتمام بأصحابها، قال الدكتور عادل: «هناك من رسمت بنتًا عيناها مغرورقتان، وهذا دليل على ميلها للعزلة. وهناك من تجاهل رسم أحد أفراد عائلته في رسمه؛ وهو دليل على ضعف العلاقة بينهم... هذا بالإضافة إلى العديد من التحليلات الأخرى.

وفي النهاية، عبّر أولياء الأمور عن سعادتهم بفكرة الورشة، التي أفادتهم كثيراً في الكشف عن الجوانب الإيجابية والسلبية في شخصية أولادهم.

زارت الورشة الكاتبة الصحفية ليلى الراعي، رئيس تحرير المجلة، والتقطت مع الأطفال الصور التذكارية، وذلك في حضور مدير التحرير «سوزي شعبان» والمشرفة على الورش الصيفية.

 

البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق