التاريخ     19 سبتمبر 2018
رئيس مجلس الإدارة    عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير         ليلي الراعي
نجم البحر.. حيوان مفترس بلا دماغ أو دماء| فيديو
846
0
8 اغسطس 2018

تعيش حيوانات نجم البحر في معظم بحار ومحيطات العالم، وعلى الرغم من أنها مألوفة للجميع، إلا أنها تتميز ببعض الصفات التي لا يمكن تصديقها.


تختلف أشكال حيوان نجم البحر كثيراً، فلا يملك جميعها خمس أذرع كما هو معروف، فهناك فصيلة من نجم البحر على سبيل المثال لها 20 ذراعاً، ويبلغ طولها أكثر من 100 سم، كما تزن 5 كجم، هذه الفصيلة تدعى «نجمة الشمس»، وهي أكثر سرعة من الفصيلة المتعارف عليها، وباستطاعتها ملاحقة طريدتها بسرعة فائقة.

نجم البحر مخلوق معقد وغريب للغاية، ولكنه بدائي في كثير من النواحي، فعلى الرغم من امتلاكه معدتين متطورتين، إلا أنه يفتقد الدماغ والجهاز عصبي والدموي أيضاً، وبما أنه لا يملك خياشيم ولا مجرى للدماء، فهو يعيش عبر ضخ المياه المالحة في خلال جسمه، ثم يقوم بامتصاص الغذاء والأكسجين والسوائل الضرورية الأخرى، وتقوم العضلات بتمرير مياه البحر في كل أنحاء الجسم لزيادة كفاءة توزيع الأكسجين في جسم نجم البحر.

يطلق الكثير من الناس اسم «الأذرع» على أطراف نجم البحر، ولكنها في الواقع ليست كذلك وإنما أقدام. وإذا ما نظرنا إلى هذه الأطراف عن كثب سنجد بأن هناك ما يقارب من الـ15،000 أنبوب لاصق تساعد نجم البحر على التحرك بكفاءة عالية. وبإمكان هذه الأطراف اللاصقة تثبيت نجم البحر على الصخور ومواجهة أمواج البحر والتيارات القوية.

يبدو نجم البحر مخلوقا جذابا ولطياف للغاية، إلا أنه يُعد من أشرس المخلوقات المفترسة في المحيطات، كما أنه يمتلك معدتين توفران له قدرات صيد لا مثيل لها. وبإمكان نجم البحر الانقضاض على المحار وفتحه صدفته، وبعدها تقوم المعدة بهضم حيوان المحار داخل صدفته محولةً إياه إلى محلول سائل، بعدها تقوم المعدة بشفط هذا السائل إلى جسم نجم البحر، لبتدأ المرحلة الثانية من عملية الهضم.

ومن أنواعها الشهيرة نجمة «التاج الشوكي» أو قنفذ البحر، وهي مغطاة بأشواك سامة للغاية، يبلغ طولها 50 سم. ولقد ازداد عدد هذه المخلوقات بشكل كبير في الآونة الأخيرة؛ نظرًا لارتفاع درجات حرارة المحيط وانخفاض أعداد المخلوقات التي تقتات عليها، مما أدى إلى إزدياد عدد الإصابات في صفوف السباحين في هذه المناطق.

وجاءت تسميتها بنجمة البحر نظراً لشكلها الذي يشبه النجمة، ولكن هناك بعض الأنواع التي تتميز بمظهر مختلف كلياً. فعلى الرغم من كونها نجمة بحر من الناحية الجينية، إلا أن نجمة «الوسادة» التي تعيش في المحيط الهادئ تفتقد الأذرع المألوفة لنجم البحر. ويبلغ طول نجمة الوسادة 25 سم ولها ألوان متنوعة.

البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق