التاريخ     26 يونيو 2017
رئيس مجلس الإدارة    عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير         ليلي الراعي
سلطات «ميكس» بالألوان.. في مطبخ شطورة
1540
0
15 مارس 2017
كتبت: ولاء يوسف
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4

كثير من الأصدقاء لا يحبون السلطة ويرونها مملة وتقليدية، ولا يعجبهم طعمها، وبرغم هذا تصرّ أمهاتهم على تناولها؛ لأخذ الفائدة منها.. في مطبخ «شطورة» ستعد لنا الخبيرة سالي سليمان أنواعاً جديدة ومختلفة من السلطات، لها نفس القيمة الغذائية ولكن بأفكار جديدة وبأطعمة مميزة ستعجبكم كثيراً..
طبق السلطة قد نراه طبقا تقليديا وعديم النكهة، لكن وبنفس السهولة يمكننا أن نراه طبقا مليئا بالمفاجآت ولذيذا جدا، تعالوا أولا نتكلم عن فوائد طبق السلطة، ومدى أهميته، فطبق متوسط الحجم منها يمدنا بـ 40% من احتياجاتنا اليومية من الفيتامينات والمعادن والدهون لو تم تحضيره بشكل متوازن، وهذا التوازن يأتى من التنوع في الألوان، فكلما تنوع طبق السلطة واحتوى على خضراوات ذات ألوان زاهية ومتنوعة، نضمن أن يكون مفيدا وصحيا ولذيذا؛ لأن كل لون من الخضار له طعم مختلف عن اللون الآخر، وأكبر مثال هو اختلاف طعم الفلفل الأخضر عن الأحمر عن الأصفر، بالرغم من أنها كلها صنف واحد وهو الفلفل.
توجد شبه قاعدة عامة؛ وهي أن كل لون في الخضار يمثل نوعا أو تركيبة من الفيتامينات أو المعادن. فهل لاحظتم تشابه ألوان الخضار مع بعض الفواكه! غالبا الألوان المتشابهة من الخضار والفاكهة تحتوي على تركيبات متشابهة من الفيتامينات والمعادن، لكن بالرغم من التنوع والتغير مازلنا نواجه الملل في طبق السلطة الخضراء اليومي، ولكسر هذا الملل؛ سنضيف اليوم الفاكهة لطبق السلطة الخضراء المعتاد.
اختاروا دائما الفواكه ذات الطعم اللاذع، أو القوام المتماسك؛ مثل فصوص اليوسفي، حبوب الرمان، المشمش، الفراولة، بعض أنواع المانجو، التفاح الأخضر، العنب، الكمثرى، الكيوي.. فكل هذه الأصناف يمكن إضافتها لطبق السلطة الخضراء، وستنبهرون بتباين الطعم بين الفواكه والخضراوات، وستكون نتيجته لذيذة جدا، بشرط توافر «التتبيلة» المضبوط، ومثال ذلك:
1- سلطة الفراولة:
مكوناتها: فراولة مقطعة كل ثمرة نصفين، شرائح خيار، جرجير مقطع بحجم عقلتي إصبع، فلفل رومي أصفر.
التتبيلة: دبس رمان، عصير ليمون، ملح وفلفل، زيت زيتون.
الطريقة: نخلط مكونات التتبيلة أولا، وننقع فيها الفراولة لمدة 10 دقائق، بعدها نضيف باقي الخضار، وبهذا تكون السلطة جاهزة.

2- سلطة التفاح «مع كل شيء»
وهي بكل بساطة أي صنف خضار محفوظ في الثلاجة، ونقطع أي شكل نحبه مع تفاح أخضر مكعبات، ويمكن أن نضيف أيضا قطع جبن شيدر، أو مكعبات جبن الفيتا، شرائح زيتون، شرائح رفيعة تركي (إن وجد)، ذرة حلوة، نعناع مجفف، (بكل بساطة كل شيء).
التتبيلة: بكميات متساوية من المايونيز والزبادي، ونصف الكمية مستردة، ملح، فلفل، زعتر جاف أو «فريش»، زيت زيتون، ويمكن إضافة المكرونة المسلوقة، أو العيش المحمص، وبهذا ستصبح وجبة كاملة.

3- سلطة اليوسفي والرمان والجرجير:
والسر في هذه السلطة هو تركها في التتبيل على الأقل ساعة قبل الأكل.
المكونات: أوراق جرجير كاملة، فصوص يوسفي منزوعة البذر، حبوب رمان..

التتبيلة: خل دبس رمان، ملح، فلفل، زيت زيتون، ملعقة صغيرة مستردة.

الطريقة: نمزج مكونات التتبيلة كلها جيدا، وبالملعقة نرش بها على السلطة، ونتركها ساعة لتتشرب طعم التتبيلة قبل الأكل.
ويمكن أيضا لنبعد عن الملل فى السلطة ونكوّن أفكارا جديدة؛ هي أن نحولها لبوفيه مفتوح؛ بحيث نقطع المكونات في أطباق منفصلة، فنحضر التتبيل في وعاء، ونأخد من المكونات كميات، حسب الرغبة، وحسبما نفضل، مع إضافة قدر بسيط من التتبيل.

وفكرة الـopen buffet، أو البوفيه المفتوح، في السلطة؛ تعطينا مساحة من الحرية والتنوع؛ أي يمكن مثلا أن نضع بعض الخيار مع شرائح الطماطم مع أعواد الجرجير في مرة، وبعد أكلها، نجرب مرة أخرى تركيبة جديدة بأصناف مختلفة.. وبهذا سيكون طبق السلطة فاتحا للشهية، متجددا دائما، ومفيدا، وبعيدا عن الملل.. وبالهناء والشفاء.
 

البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق