التاريخ     21 اكتوبر 2018
رئيس مجلس الإدارة    عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير         ليلي الراعي
علمي ولا ادبي
27354
0
7 ابريل 2013
إعداد: أمانى زهران

 


الكثير منا عندما يدخل المرحلة الثانوية يبدأ فى مرحلة التفكير الجدّي.. ولسان حاله يقول: أدخل علمى واللا أدبى؟ وتبدأ الحيرة.. وتُفكر: العلمى صعب كله... رياضيات وكيمياء وفيزياء، وضغط.. لا مش هأقدر!!
والأدبى أسهل!!

وتفكر: الأدبى كله حفظ، وأنا أكره الحفظ  !! والعلمى يعتمد على الفهم.. على الأقل يمكن أحقق نجاحا فيه.
ثم تفكر: الأدبى مستقبله ضيق ومحدود.. مثلما يقولون!! والعلمى مستقبله واسع.. ممكن أدخل أى تخصص وأنا علمى!!
ثم تقرر: الأدبى أسهل، إذن أدخل أدبى!
وتعود: لكن العلمى مجاله أوسع!
وينشغل البال، ونتعب من كثرة التفكير..!
أصدقائى... كل ده كلام الناس.. لا تعتمدوا عليه أبدا، فالناس غيركم.. وأنتم غير كل الناس.. اهتماماتكم وميولكم وقدراتكم تختلف من شخص لآخر!

ما رأيكم فى أن أساعدكم على طرح كيفية الاختيار فقط؟!
اختيارك يعتمد أولاً على مدى حبك للمواد وتقبلك لها..
ثانيا على هدفك فى الدراسة المستقبلية..
أولاً: ما هى المواد التى تتقبلها وتستمتع بدراستها أكثر من غيرها؛ المواد العلمية أم الأدبية؟!
فكرة: أحضر ورقة وقلما، واكتب جميع المواد العلمية والأدبية..
قوم بعمل خانتين؛ خانة للمواد التى تحبها، والخانة الأخرى للمواد التى لا تحبها..
ولأن البعض يقول: لا نحب إلا القليل جدا من المواد والأكثر لا...
فأقول: قسّم المواد التى تتقبلها وتشعر أنك ممكن تنجح فيها وأن تذاكرها، والمواد التى لا تتقبلها أبدا وتشعر أنك غير قادر على مذاكرتها.

بعد أن قسمت المواد، ماذا وجدت فى الخانة التى تحبها، العلمية أكثر، أم الأدبية؟
وكذلك فى الخانة الأخرى؟


ثانيا هدفك المستقبلي:
دراستك الجامعية أو الكلية بإذن الله.. بشرط أن يكون هدفك واضحا ولست مترددا فى قرارك!
فإذا كانت رغبتك فى تخصص أدبي:
دراسات إسلامية، لغة عربية، لغات أجنبية (إنجليزية أو فرنسية)، تاريخ، جغرافيا، علم نفس.. وتلك التخصصات تتفرع من كلية الآداب، فالأدبى هو المطلوب.
 
أما إذا كانت رغبتك فى تخصص علمي:
طب، صيدلة، هندسة، رياضيات، فيزياء، كيمياء، أحياء، حاسب آلي..
وتلك التخصصات تتفرع من الكليات العملية.. فالعلمى طبعا هو المطلوب.

أما بالنسبة للكليات الأخرى؛ ككلية الاقتصاد المنزلى، وكلية التجارة وإدارة الأعمال والاقتصاد، فهما تقبلان العلمى والأدبى؛ لأن تخصصاتهما فيها مواد علمية ومواد أدبية..

أوضح أكثر، تخصصات كلية الإدارة والاقتصاد: إدارة أعمال
إدارة عامة - (الأدبى يمكن أن يجتازها أكثر!).
اقتصاد - (العلمى يمكن أن يجتازها أكثر!).
قانون ، محاسبة ، نظم معلومات- (العلمى أكثر!).

ثالثًا، والأهم من ذلك كله:
صلِ ركعتين استخير فيهما رب العالمين..
وادعُ دائما بأن يكتب لك الله ما فيه الخير والنفع؛ دنياك وآخرتك.

وأخيرا أحكى لكم عن تجربتي:
أنا دخلت «أدبى»؛ لأنى أولا أكره الرياضيات، ولا أستمتع أبدا بدراستها، وعندى اللغات والتاريخ والجغرافيا أرحم بكثير! خاصة أنها أشبه بقصة أو حدوتة..
وأنا أحب الرسم! فقررت الالتحاق بكلية الفنون الجميلة، وقد كان ذلك بعد أن التحقت بالقسم الأدبى.. والحمد لله تم قبولى، وبعد تخرجى أصبحت رسامة صحفية وفنانة تشكيلية، وأثبتت الأيام صحة اختيارى الأول ولله الحمد.
لذلك يجب على كل واحد منا أن يحدد هدفه فى الحياة، ويفكر جيدا؛ حتى لا يضل الطريق.

ملحوظة:
اتبع خطوات الاختيار، وإذا وصلت لحل أخبرنا به، وإذا احتجت مساعدة لاتخاذ القرار، فلا تترد وأرسل إلينا برسالة، ونحن سنساعدك فى الحال.