التاريخ     23 اكتوبر 2018
رئيس مجلس الإدارة    عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير         ليلي الراعي
الفيس بوك نعمة أم نقمة؟
4855
0
26 يوليو 2017
تحقيق وتصوير: رانيا ديب
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4

«الفيس بوك» هو موقع إلكتروني شهير، يسمح لنا بالتواصل مع أصدقائنا وأقاربنا فى كل مكان، فلا يوجد أحد منا لا يملك حسابا خاصا عليه، فلقد أصبح الفيس بوك صديقا مقربا لمعظم أفراد الأسرة.
لكن هل وجود هذا الصديق فى حياتنا أفادنا أم أضرنا؟ وهل هو حقا نعمة أم نقمة؟! تعالوا نتعرف على الإجابة من أصدقائنا فى السطور التالية:

تقول الصديقة «مريم عصام»، 14 سنة: «الفيس بوك شيء مهم جدا فى حياتي، فهو يفيدنى كثيرا في الدراسة، فمن خلاله أتواصل مع المدرسين عبر صفحاتهم الرسمية، وأستشيرهم في الدروس الصعبة أثناء المذاكرة، هذا بالإضافة إلى أنه يساعدني على معرفة مواعيد الامتحانات والحفلات والندوات التي تقيمها المدرسة، وذلك من خلال الصفحة الرسمية للمدرسة والموجودة أيضا عليه».

أما الصديق «عمر عبدالله»، 14 سنة، فيعتبر الفيس بوك من أكبر لصوص الوقت؛ لأنه يسرق وقته دون أن يشعر، وهذا ما يجعله يُقصّر فى أشياء كثيرة فى حياته، سواء كان الاهتمام بالمذاكرة أو الرياضة، أو ممارسة العديد من الأنشطة المفيدة.

وترى الصديقة «ملك إسماعيل»، 13 سنة، أن الفيس بوك موقع مفيد؛ تتواصل من خلاله مع أخيها الأكبر «محمد» الذي يعمل في الإمارات، كما أنها تتواصل من خلاله مع أصدقائها في المدرسة.

لكن «نادين صلاح»، 16 سنة، كان لها رأي آخر، حيث قالت: «لقد أضر الفيس بوك بالأسرة المصرية بشكل عام، فلم يعد الأهل والأصدقاء يجلسون معا ليتحاوروا ويتناقشوا فى أمور الحياة، كما كان يحدث في الماضي، فهم الآن يجلسون معا؛ ليتابعوا صفحاتهم على الفيس بوك، حتى عندما يزورنا بعض أقاربنا، نجدهم يحملون موبايلاتهم، مشغولين بمتابعة صفحاتهم.

هذا بالإضافة إلى أن هناك بعض الأصدقاء الذين قاطعوا الفيس بوك نهائيا؛ بسبب اعتراضهم على التصرفات غير اللائقة لبعض مستخدميه، فتقول الصديقة «رنا عادل»، 14 سنة: «كرهت الفيس بوك؛ بسبب سوء استخدام بعض الناس له، وقيامهم بتشويه صورأصدقائهم، ورفعهم لبوستات غير لائقة».

وفي النهاية، اكتشف «علاء الدين» أن من يحدد فوائد الفيس بوك وأضراره هم مستخدموه، فبحسن استخدامنا للفيس بوك يُمكن أن نجعل منه موقع مفيدا ونعمة حقيقية فى حياتنا، وبسوء استخدامنا له؛ يمكن أن نجعل منه موقعا ضارا ونقمة لا نستطيع التخلص منها.
 

البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق